جوهر رعاية المرضى

تم تصميم منشآت مستشفى لندن كلينيك مع وضع احتياجات المرضى في الاعتبار. نوفر العلاج لما يزيد عن 25000 نزيل من المرضى سنويًا، ونفخر بالرعاية الملهمة التي نقدمها بحسب حالة كل مريض. ومثلما هو الحال مع جميع مرضانا، يمكنك الاطمئنان إلى أنك بين أيدٍ خبيرة وفي بيئة توفر لك الرعاية المريحة والنظيفة والآمنة.

منهج الرعاية الفردية
من المؤكد أنك فريد في احتياجاتك مثلنا. وإننا نؤمن بأهمية علاج جميع المرضى كأفراد مميزين. ومن خلال اتباع منهج شامل مع التركيز على كلٍ من الحالة الطبية والاحتياجات الإجمالية لكل مريض، نضمن لك أنك ستحصل على كل الدعم العملي والعاطفي الذي قد تحتاجه. ووفقًا لنتائج استبيان رضاء المرضى لعام 2010 ، فإن نسبة 79 % من مرضانا قد رشحونا إلى أسرهم وأصدقائهم. كما أن نسبة الممرضات لدينا إلى المرضى تضمن بأنه يمكننا تقديم الرعاية الصحية بشكل فردي ومتجاوب في جميع الأوقات. وسواء أكنت أحد مرضى الرعاية النهارية أو نزيلاً بالمستشفى أو زائرًا، فيمكنك الثقة بأن أفراد طاقم العمل الذين يتميزون بالود والحس المرهف سيعاملونك باحترام وتقدير وسيقدمون لك النصح أو الشعور بالطمأنينة.

الغرف الخاصة بالمرضى
نريدك أن تشعر بأكبر قدر ممكن من الاسترخاء ، في لندن كلينيك  أثناء تغربك عن منزلك. يتمتع كل مريض مقيم في المستشفى لمدة ليلة واحدة أو أطول بالراحة والخصوصية في غرفة خاصة مكيفة الهواء متسعة المساحة مزودة بمرافق داخلية ونظام شخصي لاستدعاء أفراد التمريض. كذلك، نوفر مجموعة من قنوات التلفاز والراديو وهاتفًا وثلاجة
وخزنة لحفظ المقتنيات.

نرحب مستشفى لندن كلينيك بالزائرين في معظم الأوقات. غير أن الراحة لازمة لتعافي جميع المرضى ونقاهتهم، لذا من أجل راحتهم نطلب من الزائرين الوصول بعد العاشرة صباحًا ومغادرة طابق التمريض بحلول العاشرة مساءً. ونرجو أن يتفهم الضيوف أن مواعيد الزيارة تتوقف على حالة المريض الطبية ورغبته.

مكافحة العدوى
نفخر بمنهجنا في الصحة العامة والنظافة الذي ينعكس بوضوح في الانخفاض الشديد في معدلات العدوى لدينا. يحافظ فريق مكافحة العدوى بشكل دقيق على معاييرنا الصارمة بدعم من قسم الأحياء المجهرية المعترف (CPA) به من مؤسسة اعتماد الباثولوجيا السريرية البريطانية. ويتمتع الأطباء بإمكانية الوصول إلى استشاريي الأحياء المجهرية التابعين للمستشفى من أجل تقديم الاستشارات حول السيطرة على حالات العدوى. نعمل بشكل جاد على فحص المرضى النزلاء لمعرفة إصابتهم بالمكورات العنقودية الذهبية المقاومة عند دخولهم المستشفى، كما (MRSA) للميثيسيلين نتخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل انتشار أية كائنات تُحيمل أن تكون معدية إلى أدنى مستوى؛ وذلك من خلال استخدام القفازات والمآزر وتوفير المنظفات اليدوية المضادة للبكتيريا ونشرها في المستشفى لاستخدامها من قبل الزوار وطاقم العمل.

السرية
كما قد تتوقعون، تعد سرية معلومات المريض أمرًا في غاية الأهمية بالنسبة لنا؛ حيث يتم التعامل مع كل المعلومات الطبية والشخصية للمريض بحرفية وثقة متناهية. ونحرص على عدم الإفصاح عن أي معلومات خاصة بالمريض لأي طرف ثالث لأغراض التسويق أو الترويج. كذلك، يتم الاحتفاظ بجميع البيانات والسجلات الطبية المتوفرة لدينا . وفقًا لقانون حماية البيانات لعام 1998